الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
إذا أعجبك هذا الموضوع لا تنسى تقييمه عبر زر الإعجاب لـ فايسبوك هنا

شاطر | 
 

  |♥| البوليميا |♥|

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dz boy
عضو هام
عضو هام
avatar

ذكر الجزائر
عدد المساهمات : 321
نقاط التميز : 3252
السٌّمعَة : 12
العمر : 28

مُساهمةموضوع: |♥| البوليميا |♥|    الخميس 21 يوليو 2011 - 21:30


البوليميا .. شره مرضي يجعلم المصاب يلتهم الكثير من الطعام

يتمثل البوليميا، أو الشره المرضي، في نمط معين في الأكل ذي طابع مرضي، إذ يقوم الشخص المصاب بالبوليميا بالتهام الكثير من الطعام، دون وعي أو مراقبة، ثم يعمل على تقيئه بواسطة الحبوب أو عبر إدخال الأصبع في الفم.

ويلجأ الشخص "البوليمي" إلى التقيؤ الإرادي، خوفا من اكتساب الوزن، لذلك يعمد – فور انتهائه من الطعام – إلى التخلص من كل ما دخل معدته، وهذه العادة تتكرر من المريض مرات عديدة في اليوم، لتصبح بالتالي نمط أكل ثابت.

الجدير بالذكر أن "البوليميين" ليسوا بالضرورة أشخاصا بدينين، بل إن وزنهم – غالبا – طبيعي، وهم ينكبون على الأكل بشراهة غير طبيعية، فيلتهمون الأطعمة التي غالبا ما تكون بمثابة طعام سريع، دون الإحساس بلذة ما يأكلون ويستمرون في الأكل إلى درجة تفوق الشبع وإلى حد شعورهم بالتخمة والاشمئزاز من أنفسهم والندم على ما أكلوه، وعن أسباب الإصابة بهذا المرض فهي:

أسباب عصبية ونفسية، فمن الممكن أن يؤدي الانهيار العصبي أو التوتر العصبي أو الاكتئاب إلى البوليميا، وتطول فترة الإصابة بها قياسا بفترة الحالة النفسية. فمن الممكن أن يصاب شخص بعارض عصبي لأيام فيصبح بوليميا لفترة محددة، وبعد أن يهدأ، يعود إلى نظامه الغذائي الطبيعي. ولا بد من الإشارة إلى أن البوليمي يأكل ويتقيأ سرا، لذلك يصعب كشف حالته.

وتجدر الإشارة أيضا إلى أن كثرة التقيؤ تضر كثيرا بالجهاز الهضمي، أما لماذا يأكل في السر؟ فلأن طريقة أكله غير طبيعية ومرضية فاضحة، تتمثل في الأكل السريع دون مضغ أو تلذذ أو تذوق لنكهة الطعام، فيصبح الأكل أشبه بالمحرمات.

ويلاحظ أن غالبية المصابين بالبوليميا هم من النساء، نظرا إلى أن المرأة عرضة للاضطرابات النفسية والاكتئاب أكثر من الرجل ونسبة تحملها أقل. كما أن هاجس البدانة غالبا ما "يسكن" المرأة وليس الرجل، وغالبا ما تصاب النساء بهذا المرض بين العشرينات والثلاثينات من عمرهن، نتيجة التغيرات النفسية والفيزيولوجية التي تمر بهن خلال هذه الفترة.

ويعتمد علاج البوليمي على شقين: طبي (غذائي) ونفسي. وهنا تجدر الإشارة إلى أنه لا بد للبوليمي من اللجوء إلى اختصاصي تغذية وطبيب نفسي والتنسيق بينهما، للحصول على نتيجة، فيجب معالجة البوليميا من الناحية الغذائية ومن الناحية النفسية، لمعرفة الأسباب التي تكمن ورائها وما الذي إلى أن يصبح هذا الشخص بوليميا. أما من الناحية الغذائية، فتوصف للبوليميين أدوية لتخفيف الشهية، لعدم الأكل دون جوع وفوق الشبع. وأبرز ما يجب ذكره فيما يخص البوليميا أن هناك حالتين في هذا المرض.

الحالة الأولى: كما سلف الذكر تتمثل في كون الشخص الذي يأكل بشره نتيجة اضطرابات نفسية ومن ثم يلجأ إلى التقيؤ، حوفا من زيادة وزنه. وهؤلاء الأشخاص غالبا ما تكون أوزانهم طبيعية ولا يعانون من البدانة. أما الحالة الثانية فتتمثل في البوليميا التي يصاب بها البدينون، وتتمثل في حالة شره غير طبيعية، ولكن في هذه الحالة لا يتقيأ المريض، لأن زيادة الوزن ليست هاجسه، فهو يأكل بشره علنا ويتلذذ بالأكل ولا يشبع لأنه مهووس بالطعام.

خصائص البوليميا وعوارضها:

عموما، تمتد حالات البوليميا بين سن ال 16 و ال 55، وتكون في أوجها بين ال 20 و ال 25، وغالبا ما تصيب النساء، و أبرز أعراض البوليميا عدم انتظام الدورة الشهرية، بسبب الضغوط والخلل في الواجبات وكثرة التقيؤ، وغالبا ما يسعى البوليمي إلى التداوي من مرضه لما يسببه له هذا المرض من إزعاج. كما يصاب بحالة عارمة من الغضب والاكتئاب، لفقدانه السيطرة على نفسه، فيهرب منها بتناول المزيد من المأكولات، مما يجعله يدور في حلقة مفرغة. وأخيرا لا بد من ذكر أن أبرز من أصيب بالبوليميا في الفترة الأخيرة هي الأميرة الراحلة ديانا عندما مرت بحالة اكتئاب نتيجة مشاكلها الزوجية والعاطفية.

للأسف، أصبحنا نعاين حالات كثيرة من هذا النوع في بلدنا....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
|♥| البوليميا |♥|
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تابلاط أون لاين :: المجتمع الجزائري :: التغذية و الصحة-
انتقل الى: