الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
إذا أعجبك هذا الموضوع لا تنسى تقييمه عبر زر الإعجاب لـ فايسبوك هنا

شاطر | 
 

  الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:25

إننا نحب سماع الأغاني والموسيقى والمعازف فما الحكم؟ حكم تعلم الموسيقى والغناء؟ الحرى والحرير والخمر والمعازف؟
http://www.alandals.net/Node.aspx?id=1777
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:25

هل الاستماع إلى الأغاني حرام؟ الحكمة من تحريم الغناء؟

حكم العود والكمان وآلات الموسيقى؟
http://www.alandals.net/Node.aspx?id=3440
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:25

هل في سماع الأغاني والأشعار إثم على سامعها وما الدليل على ذلك؟

سماع الأشعار بلغة غير العربية؟ الربابة؟ الكمان؟ الأغاني بلا لهو؟

حسان رضي الله عنه وأرضاه؟

http://www.alandals.net/Node.aspx?id=3502
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:26

هناك من النساء في البدو من يستمع للأغاني فما توجيهكم؟ ما حكم الأغاني؟

لهو الحديث؟

http://www.alandals.net/Node.aspx?id=3783
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:26

ردّ فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم على فتوى الكلباني في إباحة الغِناء



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الفاضل تناقلت وسائل الإعلام الكتابية (النت والجرائد) والبصرية مثل (الأخبار ) تراجع الشيخ الكلباني للمرة الثالثة عن تحليل المعازف وكثر الكلام عليه فما ردك على الشيخ نفسه بتحليل المعازف وأيضا على قوله أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان يتخذ له مغنيا؟؟

وقد صح عن عمر رضي الله عنه ، أنه قال : الغناء من زاد الراكب . وكان له مغني اسمه خوات ربما غنى له في سفره حتى يطلع السحر . ويعلم كل أحد من عمر ؟
وقد تنازع الناس في الغناء منذ القدم , ولن أستطيع في رسالة كهذه أن أنهي الخلاف ، وأن أقطع النزاع ، ولكني أردت فقط الإشارة إلى أن القول بإباحته ليس بدعا من القول ، ولا شذوذا ، بل وليس خروجا على الإجماع ، إذ كيف يكون إجماع على تحريمه وكل هؤلاء القوم من العلماء الأجلاء أباحوه ؟

وكلمة أخيرة لمن يحلل أمور لا يقبلها العقل ولا المنطق فكيف بالدين الكامل المكمل الذي لا عيب فيه مثل إرضاع الكبير وفك السحر بالسحر وتحليل الغناء حتى أن الناس أصبحوا لا يهابون العلماء ولا يقدرونهم بسبب هذه الفئة التي قللت من شأنهم حتى أنهم سموهم بعلماء 2010 جزيتم خيرا ونفع بعلمكم


الجواب
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

كَفَى بالمرء سُوءا أن لا يُعرَف إلاّ بِشَواذّ المسائل !

والفتوى لا تُؤخذ مِن صاحِب هوى له هوى فيما يُفْتِي به ، ولا مِن شخص مُتردِّد مُتَذَبذب !

ورَحِم الله محمد الكندي إذ كان يقول : سمعت أشياخنا يقولون : إذا عَرَض لك أمْران لا تدري في أيهما الرشاد ، فانظر إلى أقربهما إلى هواك فَخَالِفه ، فإن الحق في مخالفة الهوى .

ويجب على مَن قال قولاً أن يُثبِت قوله ، خاصة فيما يتعلّق بالفتاوى التي يصدر عنها الناس ؛ لأن المفتي في حقيقته يُوقِّع عن رب العالمين ، ويكون دليلا إلى الحقّ أو إلى ضِدّه مِن الباطل .

وهنا ينبغي بيان أمور ، منها :
الأول : أن لفظ " الغناء " يَرِدّ في ألفاظ السلف وفي ألفاظ بعض العلماء المتقدّمين ، ولا يُراد به الغناء المعروف ؛ وإنما يُراد به الحداء ورفع الصوت ، ولذلك ينصّ العلماء على تحريم الغناء إذا كان بآلـة ، ويُقابِله الغناء المباح : إذا كان بِغير آلة .
وربما استدلّ بعض من لا عِلْم عنده بما جاء عن السلف في الغناء على جواز الغناء المعروف !

ومِن هذا : الاستدلال بِقول عمر رضي الله عنه : الْغِنَاءُ مِنْ زَادِ الرَّاكِبِ .
فإن هذا – لو ثَبَت – فإنما يُرادّ به قَطْعًا الغناء بغير آلة ، لأدلّة منها :
1 - أن هذا القول رواه البيهقي مِن طريق جَعْفَرُ بْنُ عَوْنٍ قال : أَخْبَرَنَا أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ عَنْ زَيْد بن أَسْلَم عَنْ أَبِيهِ قال : سَمِعَ عُمَرُ رَجُلاً يَتَغَنَّى بِفَلاَةٍ مِنَ الأَرْضِ فَقَالَ : الْغِنَاءُ مِنْ زَادِ الرَّاكِبِ .
وهذا الأثر ضعيف ، ففي إسناده أسامة بن زيد بن أسلم ، قال عنه الذهبي : ضعفوه ، وقال ابن حجر : ضعيف مِن قِبَل حِفظِه . فقوله : (صَحّ عن عمر) غير صحيح !
2 – أنه ثبَت عن عمر رضي الله عنه شدّة إنكاره للغناء بآلة ؛ فقد أنكرضَرْب الدفّ في غير ما جاءت به الرخصة .
ولم يختصّ عمر رضي الله عنه بهذا ، بل كان هذا هو شأن السلف .
روى ابن أبي شيبة عن يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ , عَنْ سُفْيَانَ , عَنْ مَنْصُورٍ , عَنْ إبْرَاهِيمَ قَالَ : كَانَ أَصْحَابُ عَبْدِ اللهِ يَسْتَقْبِلُونَ الْجَوَارِيَ فِي الأَزِفَّةِ مَعَهُنَّ الدُّفُّ فَيَشُقُّونَهَا . وهذا إسناد صحيح .


الثاني : أن القول بإباحة الغناء بِآلـة ، شذوذ وخروج عن جماعة المسلمين .

قال البغوي : واتفقوا على تحريم المزامير والملاهي والمعازف .

وقال ابن قدامة :
فَصْلٌ : فِي الْمَلاهِي : وَهِيَ عَلَى ثَلاثَةِ أَضْرُبٍ :
مُحَرَّمٌ ، وَهُوَ ضَرْبُ الأَوْتَارِ وَالنَّايَاتُ ، وَالْمَزَامِيرُ كُلُّهَا ، وَالْعُودُ ، وَالطُّنْبُورُ ، وَالْمِعْزَفَةُ ، وَالرَّبَابُ ، وَنَحْوُهَا ، فَمَنْ أَدَامَ اسْتِمَاعَهَا ، رُدَّتْ شَهَادَتُهُ ...
وَضَرْبٌ مُبَاحٌ ؛ وَهُوَ الدُّفُّ ؛ فَإِنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : أَعْلِنُوا النِّكَاحَ ، وَاضْرِبُوا عَلَيْهِ بِالدُّفِّ . أَخْرَجَهُ مُسْلِمٌ .
وَذَكَرَ أَصْحَابُنَا ، وَأَصْحَابُ الشَّافِعِيِّ ، أَنَّهُ مَكْرُوهٌ فِي غَيْرِ النِّكَاحِ ؛ لأَنَّهُ يُرْوَى عَنْ عُمَرَ ، أَنَّهُ كَانَ إذَا سَمِعَ صَوْتَ الدُّفِّ ، بَعَثَ فَنَظَرَ ، فَإِنْ كَانَ فِي وَلِيمَةٍ سَكَتَ ، وَإِنْ كَانَ فِي غَيْرِهَا ، عَمَدَ بِالدُّرَّةِ .

وقال :
فَأَمَّا الضَّرْبُ بِالْقَضِيبِ ، فَمَكْرُوهِ إذَا انْضَمَّ إلَيْهِ مُحَرَّمٌ أَوْ مَكْرُوهٌ ، كَالتَّصْفِيقِ وَالْغِنَاءِ وَالرَّقْصِ ، وَإِنْ خَلا عَنْ ذَلِكَ كُلِّهِ لَمْ يُكْرَهْ ؛ لأَنَّهُ لَيْسَ بِآلَةٍ وَلا بِطَرِبٍ ، وَلا يُسْمَعُ مُنْفَرِدًا ، بِخِلافِ الْمَلاهِي .
وَاخْتَلَفَ أَصْحَابُنَا فِي الْغِنَاءِ .
وَعَلَى كُلِّ حَالٍ ، مَنْ اتَّخَذَ الْغِنَاءَ صِنَاعَةً ، يُؤْتِي لَهُ ، وَيَأْتِي لَهُ ، أَوْ اتَّخَذَ غُلامًا أَوْ جَارِيَةً مُغَنِّينَ ، يَجْمَعُ عَلَيْهِمَا النَّاسَ ، فَلا شَهَادَةَ لَهُ ؛ لأَنَّ هَذَا عِنْدَ مَنْ لَمْ يُحَرِّمْهُ سَفَهٌ وَدَنَاءَةٌ وَسُقُوطُ مُرُوءَةٍ ، وَمَنْ حَرَّمَهُ فَهُوَ مَعَ سَفَهِهِ عَاصٍ . مُصِرٌّ مُتَظَاهِرٌ بِفُسُوقِهِ . اهـ .

وقال الخرقي : وَلا يُقْطَعُ فِي مُحَرَّمٍ ، وَلا فِي آلَةِ لَهْوٍ .
قال ابن قدامة :
وَأَمَّا آلَةُ اللَّهْوِ كَالطُّنْبُورِ ، وَالْمِزْمَارِ ... وَالشَّبَّابَةِ ، فَلا قَطْعَ فِيهِ ، وَإِنْ بَلَغَتْ قِيمَتُهُ مُفَصَّلاً نِصَابًا ... وَلَنَا أَنَّهُ آلَةٌ لِلْمَعْصِيَةِ بِالْإِجْمَاعِ ، فَلَمْ يُقْطَعْ بِسَرِقَتِهِ ، كَالْخَمْرِ ؛ وَلأَنَّ لَهُ حَقًّا فِي أَخْذِهَا لِكَسْرِهَا ، فَكَانَ ذَلِكَ شُبْهَةً مَانِعَةً مِنْ الْقَطْعِ ، كَاسْتِحْقَاقِهِ مَالَ وَلَدِهِ . اهـ .

وقال ابن القيم في " إغاثة اللهفان " : وأمّا العود والطنبور وسائر الملاهي فَحَرام ، ومُسْتَمِعه فاسِق واتِّباع الجماعة أوْلَى .

وقال رحمه الله عن الغناء : وأما سَمَاعه مِن المرأة الأجنبية أو الأمرد فمن أعظم المحرمات وأشدها فسادا للدِّين .
قال الشافعي رحمه الله : وصاحب الجارية إذا جَمَع الناس لسماعها فهو سَفِـيه ، تُـرَدّ شهادته ، وأغلظ القول فيه ، وقال : هو دياثة ! فمن فعل ذلك كان ديوثا .
قال القاضي أبو الطيب : وإنما جَعَل صاحبها سَفِيها لأنه دَعا الناس إلى الباطل ، ومَن دَعا الناس إلى الباطل كان سَفِيها فاسِقًا . اهـ .

وأما الوقيعة في أعراض العلماء بسبب أمثال تلك الفتاوى الشاذّة فلا يجوز ؛ لأن صاحب الفتوى الشاذة لا يَجني إلاّ على نفسه ، ولا يُؤاخَذ العلماء بأقوال شاذّة ولا بأقوال ضعيفة .
فإن العلماء الربانيين ثابِتون ، وما بَدَّلُوا تبديلا .

والله تعالى أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:26

مجموع فتاوى ابن تيمية - العقيدة - كتاب مجمل اعتقاد السلف - سماع الغناء




__________________________________________________________________________



مجموع فتاوى ابن تيمية - العقيدة - كتاب مجمل اعتقاد السلف - سماع الغناء


- ص 359 - ( فصل ) : قاعدة : الانحراف عن الوسط كثير في أكثر الأمور في أغلب الناس .

مثل تقابلهم في بعض الأفعال يتخذها بعضهم دينا واجبا أو مستحبا أو مأمورا به في الجملة .

وبعضهم يعتقدها حراما مكروها أو محرما أو منهيا عنه في الجملة .

مثال ذلك " سماع الغناء " فإن طائفة من المتصوفة والمتفقرة تتخذه دينا وإن لم تقل بألسنتها أو تعتقد بقلوبها أنه قربة - فإن دينهم حال ; لا اعتقاد : فحالهم وعملهم هو استحسانها في قلوبهم ومحبتهم لها ديانة وتقربا إلى الله .

وإن كان بعضهم قد يعتقد ذلك وقوله بلسانه .

وفيهم من يعتقد ويقول : ليس قربة - لكن حالهم هو كونه قربة ونافعا في الدين ومصلحا للقلوب .

ويغلو فيه من يغلو ; حتى يجعل التاركين له كلهم خارجين عن ولاية الله وثمراتها من المنازل العلية .

- ص 360 - وبإزائهم من ينكر جميع أنواع الغناء ويحرمه ولا يفصل بين غناء الصغير والنساء في الأفراح وغناء غيرهن وغنائهن في غير الأفراح .

ويغلو من يغلو في فاعليه حتى يجعلهم كلهم فساقا أو كفارا .

وهذان الطرفان من اتخاذ ما ليس بمشروع دينا أو تحريم ما لم يحرم دين الجاهلية والنصارى : الذي عابه الله عليهم كما قال تعالى : { وقال الذين أشركوا لو شاء الله ما عبدنا من دونه من شيء نحن ولا آباؤنا ولا حرمنا من دونه من شيء } وقال تعالى فيما رواه مسلم في صحيحه من حديث عياض بن حمار : { إني خلقت عبادي حنفاء فاجتالتهم الشياطين وحرمت عليهم ما أحللت لهم وأمرتهم أن يشركوا بي ما لم أنزل به سلطانا } وقال في حق النصارى : { ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق } .

ومثال ذلك : أن يحصل من بعضهم " تقصير في المأمور " أو " اعتداء في المنهي " : إما من جنس الشبهات وإما من جنس الشهوات : فيقابل ذلك بعضهم بالاعتداء في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أو بالتقصير في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

والتقصير والاعتداء : إما في المأمور به والمنهي عنه شرعا وإما في نفس أمر الناس ونهيهم : هو الذي استحق به أهل الكتاب العقوبة حيث قال : { ضربت عليهم الذلة أين ما ثقفوا إلا بحبل من الله وحبل من الناس وباءوا بغضب من الله وضربت عليهم المسكنة ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله ويقتلون الأنبياء بغير حق ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون } فجعل ذلك بالمعصية والاعتداء .

والمعصية : مخالفة الأمر وهو التقصير والاعتداء مجاوزة الحد .

وكذلك يضمن كل " مؤتمن على مال " إذا قصر وفرط في ما أمر به وهو المعصية إذا اعتدى بخيانة أو غيرها ; ولهذا قال : { ولا تعاونوا على الإثم والعدوان } فالإثم هو المعصية والله أعلم .

وقال النبي صلى الله عليه وسلم { إن الله فرض فرائض فلا تضيعوها وحرم محارم فلا تنتهكوها وحد حدودا فلا تعتدوها وسكت عن أشياء رحمة لكم من غير نسيان فلا تسألوا عنها } فالمعصية تضييع الفرائض وانتهاك المحارم : وهو مخالفة الأمر والنهي والاعتداء مجاوزة حدود المباحات .

وقال تعالى : { يأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث } فالمعصية مخالفة أمره ونهيه والاعتداء مجاوزة ما أحله إلى ما حرمه وكذلك قوله - والله أعلم - : { ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا } فالذنوب : المعصية والإسراف : الاعتداء ومجاوزة الحد .

واعلم أن " مجاوزة الحد " هي نوع من مخالفة النهي لأن اعتداء الحد محرم منهي عنه فيدخل في قسم المنهي عنه ; لكن المنهي عنه قسمان : منهي عنه مطلقا كالكفر فهذا فعله إثم ومنهي عنه .

- ص 362 - وقسم أبيح منه أنواع ومقادير وحرم الزيادة على تلك الأنواع والمقادير فهذا فعله عدوان .

وكذلك قد يحصل العدوان في المأمور به كما يحصل في المباح فإن الزيادة على المأمور به قد يكون عدوانا محرما وقد يكون مباحا مطلقا وقد يكون مباحا إلى غاية فالزيادة عليها عدوان .

ولهذا التقسيم قيل في " الشريعة " هي الأمر والنهي والحلال والحرام والفرائض والحدود والسنن والأحكام .

" فالفرائض " هي المقادير في المأمور به .

و " الحدود " النهايات لما يجوز من المباح المأمور به وغير المأمور به .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:27

تتمة الفتاوى و هذه المرة مع إبن باز رحمه و الجبرين رحمهم الله

و الفوزان بارك الله فيه و نفع به


<< الفتوى الأولى >>



الاستماع للأغاني العاطفية

السؤال :
سائلة من العراق تقول أنا أقوم بالواجبات الدينية من الصلاة والصوم وقراءة القرآن بكل إخلاص ومع ذلك
استمع للأغاني العاطفية والخالية من ذكر الخمر وما شابه ذلك من المحرمات هل يصح ذلك أفيدونا أفادكم الله ؟

الجواب :
ننصحك بألا تسمعي الأغاني مطلقا لأنها شر ولأنها تفضي إلى فساد كبير في القلوب وننصحك بسماع إذاعة القرآن فإن فيها الخير الكثير، وسماع برنامج نور على الدرب ، وسماع الأحاديث النافعة المفيدة، أما سماع الأغاني فاتركيها واحذريها لأن شرها كبير وقد قال الله سبحانه : {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ} [1] الآية.قال أكثر أهل العلم إن لهو الحديث هو الغناء وقال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : (إن الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل) وعبد الله بن مسعود رضي الله عنه هو من أصحاب الرسول رضي الله عنه ومن علمائهم رضي الله عنهم أجمعين وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (ليكونن من أمتي أقواما يستحلون الحر والحرير والمعازف) فأخبر أنه يكون في آخر الزمان قوم يستحلون المعازف وهي الملاهي والأغاني . فنسأل الله أن يحمينا وإياكم وجميع المسلمين من شرها ، وأن يثبت الجميع على الهدى إنه سميع قريب .
[1] - سورة لقمان الآية 6.

المصدر :
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الرابع


الشيخ ابن باز
<< الفتوى الثانية >>



حكم سماع الأغاني الدينية والوطنية

السؤال :
سبق أن استفسرنا من فضيلتكم عن سماع الأغاني وأجبتمونا بأن الأغاني الماجنة حرام سماعها، لهذا ما حكم سماع الأغاني الدينية والوطنية وأغاني الأطفال وأعياد الميلاد، علما بأنها تكون دائما مصحوبة بعزف سواء في الراديو أو التلفزيون؟


الجواب :
العزف حرام مطلقا، وجميع الأغاني إذا كانت مصحوبة بالعزف فهي محرمة، وأما أعياد الميلاد فهي بدعة، ويحرم حضورها والمشاركة فيها لقول الله سبحانه: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ} [1] الآية قال أكثر المفسرين - لهو الحديث- هو الغناء ويلحق به أصوات المعازف، قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: الغناء ينبت النفاقفي القلب كما ينبت الماء الزرع ، وفي صحيح البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ليكونن من أمتي أقوام يستحلون
الحر والحرير والخمر والمعازف) والحر: بالحاء المهملة والراء الفرج الحرام، والحرير: معروف، والخمر: كل مسكر، والمعازف: الغناء وآلات اللهو، وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (من أحدث في أمرنا هذا ماليس منه فهو رد) والاحتفال بالموالد من المحدثات: لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعل ذلك ولا أمر به وهو أنصح الناسللأمة وأعلمهم بشرع الله. وأصحابه رضي الله عنه لم يفعلوه، وهم أحب الناس للنبي صلى الله عليه وسلم ، وأحرصهم على
اتباع السنة ولو كان خيرا لسبقونا إليه، والأدلة في هذا كثيرة والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.
[1]- لقمان الآية 6.

المصدر :
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الأول

الشيخ ابن باز



<< الفتوى الثالثة >>


نص السؤال :
ما حكم رقص النساء فيما بينهن في العرس وغيره أفتونا أثابكم الله؟


نص الفتوى :
الحمد لله
لا بأس برقص النساء بمناسبة الزواج وضربهن بالدف مع شيء من الغناء النزيه؛ لأن هذا من إعلان الزواج المأمور به شرعاً، لكن بشرط أن يكون ذلك في محيط النساء فقط، وبصوت لا يرتفع ويتجاوز مكانهن، وبشرط التستر الكامل؛ بحيث لا يبدو شيء من عورة المرأة في حالة الرقص؛ كسيقانها وذراعيها وعضديها، وإنما يبدو منها ما جرت عادة المرأة المسلمة بكشفه في حضرة النساء.


الشيخ الفوزان

<< الفتوى الرابعة >>


س: ما حكم الغناء، والاستماع إليه؟
الغناء: هو التلحين بالأشعار، والتطريب بإلقائها، سيما إذا اشتملت على الحب، والغرام، ووصف الخدود والقدود، فمثل هذا محرم؛ لأنه يدفع إلى فعل الفواحش، واقتراف المُحرمات، وفي الحديث: إن الغناء ينبت النفاق في القلب، كما ينبت الماء الزرع، فلا يجوز إنشاده على تلك الصفة، ولا يجوز الاستماع إليه، لأنه فتنة. والله أعلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:27

تحريم الات الطرب مع حكم الاناشيد





تحريم الات الطرب

هنا
http://www.saaid.net/book/open.php?cat=4&book=1158
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:27

اليكم حكم الاناشيد الاسلامية

فتاوى للشيخ ابن عثيمين -رحمَهُ اللهُ- ##



@@ قال الشيخ ابن عثيمين -رحمَهُ اللهُ- :: ( أما حكم الأناشيد هذه لا أرى أنها تستعمل ولا يستمع إليها لأنها :


أولاً : تلهي الإنسان عن القرآن والاتعاظ به
ثانياً : أنه ذكر لي الآن حولت إلى تلحين حتى أصبحت كالأغاني تماماً
ثالثاً : أن الإنسان يجد فيها نشوة وطرباً ، ما يجد فيها عبادة وإنابة وخضوعاً ، وهذا الغالب عليها ولهذا لا أرى أنّ الإنسان يستمع إليها ولا أراها محبوبة ، ولكن إذا حصل أنّ الإنسان عنده خور وضعف في النفس وأراد أن يستمع إليها أحياناً فلا حرج بشرط أن لا تكون مصحوبة بآلة لهو ) أهـ "البيان" (صفحة 10) .



@@ وقال أيضاً -رحمَهُ اللهُ- :

(الأناشيد الإسلامية لا أرى أن الإنسان يتخذها سبيلاً للعظة
أولاً : لأنّ أصلها موروث عن الصوفية ، فإن الصوفية هم الذين جمعت أذكارهم مثل هذه الأناشيد
الأمر الثاني : أنها توجب إعراض القلب عمّا فيه الموعظة الحقيقية وهو القرآن والسنة ، فلا ينبغي للإنسان أن يتخذها سبيلاً إلى الموعظة .
نعم إذ لو فرض أن إنساناً في حالة خمول وركود واستمع إليها بعض الأحيان فهذا لا بأس به بشرط أن لا تكون على سبيل التلحين أو مصحوبة بموسيقى أو آلة عزف فإن في هذه الحالة تكون حراماً ) أهـ "البيان المفيد" (صفحة 12) .

@@ وقال أيضاً -رحمَهُ اللهُ- :
( الإنشاد الإسلامي إنشاد مبتدع ، يشبه ما ابتدعته الصوفية ، ولهذا ينبغي العدول عنه إلى مواعظ القرآن والسنة ، اللهم إلاّ أن يكون في مواطن الحرب ليستعان به على الإقدام والجهاد في سبيل الله تعالى فهذا حسن وإذا اجتمع معه الدف كان أبعد عن الصواب) أهـ من حاشية "الأجوبة المفيدة" (صفحة 3-4) .


فتوى الشيخ الفوزان –حفظه الله-##
قال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى: ( وما ينبغي التنبه عليه : ما أكثر تداوله بين الشباب المتدينين من أشرطة مسجل عليها أناشيد ، بأصوات جماعية يسمونها ( الأناشيد الإسلامية ) وهي نوعٌ من الأغاني ، وربما تكون بأصوات فاتنة وتباع في معارض التسجيلات مع أشرطة تسجيل القرآن والمحاضرات الدينية.وتسمية هذه الأناشيد بأنها(أناشيد إسلامية) تسمية خاطئة ، لأن الإسلام لم يشرع لنا الأناشيد ، وإنما شرع لنا ذكر الله ، وتلاوة القرآن .. وتعلم العلم النافع .
أما الأناشيد فهي من دين الصوفية المبتدعة ، الذين اتخذوا دينهم لهواً ولعباً ، واتخاذ الأناشيد من الدين فيه تشبه بالنصارى ، الذين جعلوا دينهم بالترانيم الجماعية والنغمات المطربة.فالواجب الحذر من هذه الأناشيد، ومنع بيعها وتداولها، علاوةً على ما قد تشتمل عليه هذه الأناشيد من تهييج الفتنة بالحماس المتهور ، والتحريش بين المسلمين.وقد يستدل من يروج هذه الأناشيد بأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كانت تنشد عنده الأشعار، ويستمع إليها ويقرها .


الجواب عن ذلك :

أنّ الأشعار التي تنشد عند رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ليست تنشد بأصوات جماعية على شكل أغاني ، ولا تسمى ( أناشيد إسلامية ) وإنما هي أشعار عربية ، تشتمل على الحكم والأمثال ، ووصف الشجاعة والكرم وكان الصحابة ينشدونها أفراداً لأجل ما فيها من هذه المعاني وينشدون بعض الأشعار وقت العمل المتعب كالبناء ، والسير في الليل في السفر ، فيدل هذا على إباحة هذا النوع من إنشاد في مثل هذه الحالات خاصة ، لا على أن يتخذ فناً من فنون التربية والدعوة كما هو الواقع الآن ، حيث يلقن الطلاب هذه الأناشيد ، ويقال عنها ( أناشيد إسلامية ) أو ( أناشيد دينية ) وهذا ابتداع في الدين ، وهو من دين الصوفية المبتدعة ، فهم الذين عرف عنهم اتخاذ الأناشيد ديناً فالواجب التنبه لهذه الدسائس ، ومنع بيع هذه الأشرطة لأن الشر يبدأ يسيراً ثم يتطور ويكثر إذا لم يبادر بإزالته عند حدوثه ) أهـ حاشية "الأجوبة المفيدة" (صفحة 2-3) .



@@ وقال في جواب عن سؤال عن المراكز الصيفية التي تقام فيها الأناشيد والتمثيليات :

( الأشياء التي يسمونها ترفيهية فهذه في الواقع لا ينبغي أنْ تكون في البرامج لأنها تقتطع جزءاً من الوقت بلا فائدة بل ربما تشغلهم وتنسيهم الفائدة التي جاءوا من أجلها ، ومن ذلك التمثيليات والأناشيد ، فإنه مجرد لهو ولعب ، وتدرب الطلاب على متابعة المسرحيات والأغاني التي تبث في وسائل الإعلام المختلفة ) أهـ "الأجوبة المفيدة" (صفحة 2-4)

قال العلامة عبدالعزيز ابن باز .. رحمه الله
: ( الأناشيد الإسلامية تختلف فإذا كانت سليمة ليس فيها إلا الدعوة إلى الخير والتذكير بالخير وطاعة الله ورسوله والدعوة إلى حماية الأوطان من كيد الأعداء والاستعداد للأعداء ونحو ذلك فليس فيها شيء ، أما إذا كانت فيها غير ذلك من دعوة إلى المعاصي واختلاط النساء بالرجال أو تكشف عندهم أو أي فساد فلا يجوز استماعها ) اهـ "مجموع فتاوى ومقالات متنوعة" (3/437) .


قال أيضا رحمه الله :
( الأناشيد الإسلامية مثل الأشعار؛ إن كانت سليمة فهي سليمة ، و إن كانت فيها منكر فهي منكر ... و الحاصل أن البَتَّ فيها مطلقاً ليس بسديد ، بل يُنظر فيها ؛ فالأناشيد السليمة لا بأس بها ، والأناشيد التي فيها منكر أو دعوة إلى منكرٍ منكرةٌ ) [ راجع هذه الفتوى في شريط أسئلة و أجوبة الجامع الكبير ، رقم : 90 / أ ]




قال الشيخ محمد الصالح العثيمين رحمه الله

: ( الأناشيد الإسلامية كثُرَ الكلام حولها، و أنا لم أستمع إليها منذ مدة طويلةٍ ، و هي أول ماظهرت كانت لابأس بها ، ليس فيها دفوف ، و تُؤدَّى تأديةً ليس فيها فتنة ، و ليست على نغمات الأغاني المحرمة ، لكن تطورت و صارَ يُسمع منها قرع يُمكن أن يكون دُفاً ، و يمكن أن يكون غيرَ دُفٍّ. كما تطورت با ختيار ذوي الأصوات الجميلة الفاتنة ، ثم تطورت أيضاً حتى أصبحت تؤدى على صفة الأغاني المحرمة ، لذلك: أصبح في النفس منها شيء و قلق ، و ل ايمكن للإنسان أن يفتي بإنها جائزة على كل حال و لا بإنها ممنوعة على كل حال ، لكن إن خلت من الأمور التي أشرت إليها فهي جائزة ، أما إذا كانت مصحوبة بدُفٍ ، أو كانت مختاراً لها ذوو الأصوات الجميلة التي تَفتِن ، أو أُدِّيَت على نغمات الأغاني الهابطة ، فإنّه لايجوز الاستماع إليها ) [ انظر : الصحوة الإسلامية ، ص : 185]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:28

صوت ( محاضرات )

حكم الغناء
الشيخ / محمد حسين يعقوب
http://www.islamway.com/?iw_s=lesson...lesson_id=709/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:28

الشباب وفتنة الغناء
الشيخ / مسعد أنور
http://www.islamway.com/?iw_s=lesson...sson_id=25166
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:28

رسالة إلى محب الأغاني
الشيخ / خالد بن محمد الراشد
http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...esson_id=51930
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:29

ألحان وأشجان
الشيخ / محمد بن عبد الرحمن العريفى
http://www.islamway.com/?iw_s=lesson...sson_id=22680
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:29

أفي تحريم الغناء شك ؟
الشيخ / محمد صالح المنجد
http://www.islamway.com/?iw_s=lesson...lesson_id=465
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:50

أعانكم الله جميعا إن شاء عز و جل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأطلس الجزائري
عضو مؤسس
عضو مؤسس
avatar

ذكر عدد المساهمات : 90
نقاط التميز : 2909
السٌّمعَة : 13

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   الأربعاء 12 يناير 2011 - 13:51

أتمنى أن تستفيدوا جميعا بإذنه تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تابلاط أون لاين
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر غير ذلك
عدد المساهمات : 1124
نقاط التميز : 6292
السٌّمعَة : 23

مُساهمةموضوع: رد: الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''   السبت 21 مايو 2011 - 21:37

بارك الله فيك

إدارة تابلاط اون لاين


جميع الحقوق محفوظة لمنتديات تابلاط أون لاين


﴿إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَـذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ ﴾
[آل عمران51]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tablat.yoo7.com
 
الحملة الاولى الكبرى '' اترك الاغاني وظلمتها الى المصاحف ونورها ''
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تابلاط أون لاين :: المنتديات الدينية :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: